الإمارات العربية المتحدة

الفنادق في دول مجلس التعاون الخليجي تركز على استقطاب جيل الشباب الهنود

الفنادق في دول مجلس التعاون الخليجي تركز على استقطاب جيل الشباب الهنود

الشركات العارضة في معرض سوق السفر العربي 2018 تهدف للاستفادة من نمو سوق جيل الشباب الهنود الذي يضم ملايين الزوار

يمثل الشباب الهنود سوقاً كبيراً للغاية يوفر الكثير من الفرص المستقبلية للشركات العاملة في قطاع السفر والسياحة، وهذا ما سيتم تسليط الضوء عليه خلال فعاليات سوق السفر العربي (الملتقى 2018) في دبي الذي ينعقد في مركز دبي التجاري العالمي خلال الفترة 22-25 أبريل 2018، حيث تهدف الشركات المشاركة إلى زيادة حصتها من نمو سوق جيل الشباب الهنود الذي يضم مئات الملايين من الزوار.

وأشار استطلاع أجري مؤخراً عبر موقع السفر (Yatra.com) في الهند شمل 1592 مشاركاً، إلى أن 66٪ منهم قالوا إنهم سيخططون للسفر لمدة سبعة أيام فقط أو أقل ولكنهم سوف سيسافرون بشكل متكرر. ومن المثير للاهتمام أن 43٪ من الذين شملهم الاستطلاع هم من جيل الألفية.

وبهذا السياق قال سيمون بريس، مدير معرض سوق السفر العربي (الملتقى): “هناك أكثر من 400 مليون شخص من جيل الألفية في الهند، وهو سوق جذاب للشركات العاملة في مجال الرحلات القصيرة والعروض السياحية بالإضافة إلى شركات السفر والفنادق في جميع أنحاء دول مجلس التعاون الخليجي القريبة من الهند. حيث يبلغ وقت السفر من مومباي إلى دبي ومسقط حوالي ثلاث ساعات مما يعزز من مكانتها كوجهات مفضلة لقضاء الاستراحات القصيرة”.

ويوجد حالياً 18 رحلة مباشرة يومياً من مومباي إلى دبي، و11 رحلة إلى أبوظبي، و6 رحلات إلى سلطنة عُمان، و4 رحلات إلى الكويت، ورحلات 3 إلى الرياض، ورحلتين إلى كل من جدة والبحرين. وتعتبر دبي الوجهة الرئيسية للمسافرين الهنود، وفي الأشهر التسعة الأولى من عام 2017 وصل 1.478 مليون زائر هندي للإمارة، بزيادة قدرها 20٪ بالمقارنة مع نفس الفترة من العام 2016.

وكشفت الاستطلاع أيضاً أنه في حين أن البعض على استعداد لإنفاق أكثر من 2,845 درهم إماراتي في الرحلة، إلا أن الخيار المفضل للإقامة هو الفنادق ذات الميزانية المحدودة، وهو القطاع الذي تركز عليه الهيئات السياحية الآن في جميع أنحاء المنطقة إلى جانب الفنادق المتوسطة، في الوقت الذي أصبحت فيه السوق مشبعة بالفنادق الفاخرة مع سعي حكومات المنطقة لتعزيز جاذبية عروضها السياحية.

وقال أوليفير هارنيش، الرئيس التنفيذي لمجموعة إعمار للضيافة: “تمثل الهند سوقاً رئيسية بالنسبة لنا وسيستمر ذلك من خلال الترحيب بالزوار من جيل الألفية ورواد الأعمال الشباب للإقامة لفترة قصيرة أو طويلة في فنادقنا. وتؤكد نتائج هذا الاستطلاع أهمية تنويع عروض قطاع الضيافة في دولة الإمارات العربية المتحدة كما نفعل في مجموعة إعمار للضيافة بهدف تقديم خيارات فريدة من نوعها للمسافرين الشباب. وتعتبر علامتا فيدا للفنادق والمنتجعات وفنادق روڤ وجهة مفضلة للغاية من قبل المسافرين الشباب من الهند، ونركز أيضاً على توسيع محفظتنا في دولة الإمارات ويمثل معرض سوق السفر العربي منصة مثالية بالنسبة لنا وسوف نستفيد من نتائج هذا الاستطلاع لاستطلاع نقاط قوتنا”.

كما تعد الهند وجهة سياحية مفضلة لسكان دول مجلس التعاون الخليجي خاصة خلال فترات العيد والاحتفالات بالسنة الجديدة. وكان هذا الطلب واضحاً في معرض سوق السفر العربي 2017 من خلال تسجيل زيادة بنسبة 45٪ في عدد المشاركين في جناح الهند، ومن المتوقع تسجيل حضور مميز أيضاً في دورة العام 2018.

وسوف يسلط معرض سوق السفر العربي 2018 في دبي الضوء على مفهوم السياحة المسؤولة عبر العديد من الفعاليات والنشاطات بما في ذلك جلسات نقاش خاصة بمشاركة العديد من العارضين المتخصصين.

ويعتبر سوق السفر العربي، الحدث الأهم والأبرز للمتخصصين في قطاع السياحة في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا. وشهدت دورة العام 2017 حضور أكثر من 39,000 شخص. بمشاركة 2,661 شركة عارضة، وتوقيع صفقات تجارية بقيمة تجاوزت 2.5 مليار دولار خلال فعاليات المعرض التي تمتد لأربعة أيام.

ويحتفل المعرض العام القادم بنسخته الخامسة والعشرون، وبهذه المناسبة سيتم تنظيم عدة جلسات تسلط الضوء على التطور الذي شهده قطاع السفر والسياحة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا على مدى السنوات الـ 25 الماضية، والتوقعات المستقبلية لهذا القطاع خلال الـ 25 سنة المقبلة.

Click to comment

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

الأكثر قراءة

To Top