الصحة

صحيفة الحدث: الان توفر علاج كرونا فيروس، ب 35 باوند يمكن إنقاذ حياة مريض

صحيفة الحدث: الان توفر علاج كرونا فيروس، ب 35 باوند يمكن إنقاذ حياة مريض

ثبت ان الدواء المنتشر في العالم والرخيص ديكساميثازون ينقذ الحياة للاشخاص المعرضين لخطر  الفايروس التاجي كوفيد 19.

اليوم ميشيل روبرتس محررة الصحة في بي بي سي نشرت أنه تبين ان ديكساميثازون  Dexamethasone  هو أول دواء ممكن ان ينقذ الحياة. دواء  رخيص ومتاح على نطاق واسع يمكن أن يساعد في إنقاذ حياة المرضى المصابين بفيروس كورونا. انه “شىء  يجب  الاحتفاء به لانه يعنى ان المرضى فى جميع انحاء العالم يمكن ان يستفيدوا منه فورا ” كما قال المراسل الصحى فيرجس والش .

التقرير :

يقول خبراء صحة في المملكة المتحدة – بريطانيا ان علاج مرضى كوفيد 19 بجرعة منخفضة من الستيرويد dexamethasone هو اختراق كبير في مكافحة الفيروس القاتل.

هذا الدواء هو جزء من أكبر تجربة في العالم لاختبار العلاجات القائمة، لمعرفة ما إذا كانت تعمل أيضا لمعالجة مرضى فيروس كورونا.

لقد خفض خطر الوفاة بمقدار الثلث بالنسبة لمرضى أجهزة التنفس الصناعي. وبالنسبة لأولئك الذين على يحتاجون للأكسجين، فإنه خفض الوفيات بينهم بنسبة الخمس.لو كان هذا  الدواء قد استخدم لعلاج المرضى في المملكة المتحدة منذ بداية الوباء، لكان من الممكن إنقاذ ما يصل إلى 5000 شخص، وفقا للباحثين. كما ان لهذا الدواء فائدة كبيرة في البلدان الفقيرة التي تعاني من أعداد كبيرة في اصابات كوفيد-19.

يتعافى حوالى 19 من بين 20 مريضا يعانون من الفيروس التاجى دون دخولهم المستشفى . من بين أولئك الذين يدخلون المستشفى، يتعافى معظمهم أيضًا، ولكن بعضهم قد يحتاج إلى الأكسجين أو  التهوية الميكانيكية. هؤلاء هم المرضى المعرضين للخطر الشديد الذين يبدو أن ديكساميثاسون يساعدهم.

يستخدم الدواء بالفعل للحد من الالتهابات في طيف من الحالات المختلفة، ويبدو أنه يساعد على وقف بعض الأضرار التي يمكن أن تحدث عندما يستنزف الجهاز المناعي في الجسم وهو يحاول محاربة الفيروس التاجي. ويسمى ذلك بالإفراط في رد فعل الجسم، عاصفة السيتوكين، ويمكن أن تكون قاتلة.

التجارب التي قام بها فريق من جامعة أكسفورد، تشير الى انه تم إعطاء حوالي 2000 مريض في المستشفى ديكساميثازون وتمت مقارنتهم مع أكثر من 4000 لم يعالجوا بالدواء. واظهرت النتائج انه بالنسبة لمرضى أجهزة التنفس الصناعي، فقد خفض خطر الوفاة من 40٪ إلى 28٪. أما بالنسبة للمرضى الذين يحتاجون إلى الأكسجين، فإنه خفض خطر الوفاة من 25٪ إلى 20٪.

وقال كبير المحققين البروفيسور بيتر هوربي: “هذا هو الدواء الوحيد حتى الآن الذي ثبت أنه يقلل من الوفيات – ويقلل منه بشكل كبير. إنه إنجاز كبير”. هناك فائدة كبيرة، يعالج المريض لمدة 10 أيام بديكساميثاسون بكلفة 5 £ لكل مريض. انقاذ حياة مريض تكلف 35 £. حيث ان هذا هو الدواء يتوفر على الصعيد العالمي.

وقال البروفيسور لاندراي، ينبغي إعطاء المرضى الدواء في المستشفى الآن دون تأخير، عندما يكون ذلك مناسبا ، ولكن لا ينبغي للناس شرائه وتناوله في المنزل.

لا يبدو أن ديكساميثازون يساعد الأشخاص الذين يعانون من أعراض بسيطة من الفيروس التاجي او أولئك الذين لا يحتاجون إلى مساعدة في عملية التنفس.

وقد تم اجراء التجارب على الادوية الموجودة عالميا منذ مارس/اذار. وشمل دواء الملاريا هيدروكسي كلوروكوين الذي تم التخلص منه في وقت لاحق وسط مخاوف من أنه يزيد من الوفيات ومشاكل القلب. ودواء آخر يسمى ، وهو علاج مضاد للفيروسات التي يبدو أن يقصر وقت الشفاء للأشخاص الذين يعانون من فيروس كورونا، ويجري بالفعل توفيره الان للاستخدام.

http://alhawadeth.net/

المصدر: بي بي سي أون لاين

الترجمة العربية لجريدة الحوادث

دواء الملاريا هيدروكسي كلوروكوين

محاربة الفيروس التاجي

ريمدسيفير

Click to comment

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

To Top