تقارير

“القابضة” (ADQ) توقع اتفاقية للاستحواذ على حصة من أسهم شركة لويس دريفوس

أعلنت “القابضة” (ADQ)، إحدى أكبر الشركات القابضة على مستوى المنطقة، والتي تمتلك محفظة واسعة من الشركات الكبرى العاملة في قطاعات رئيسية ضمن اقتصاد إمارة أبوظبي المتنوع، اليوم عن توقيع اتفاقية لاستحواذ غير مباشر على 45 بالمئة من أسهم شركة “لويس دريفوس” الرائدة عالمياً في قطاع تجارة ومعالجة السلع الزراعية. وفي إطار هذه الصفقة، وقعت كذلك “لويس دريفوس” اتفاقية توريد تجارية طويلة المدى مع “القابضة” (ADQ) لبيع السلع الزراعية لدولة الإمارات العربية المتحدة.

وتعد شركة “لويس دريفوس” إحدى أكبر الشركات التجارية العالمية الرائدة في قطاع السلع الزراعية، حيث تقدم خدمات التوريد والمعالجة والتخزين والنقل والتجارة على مستوى العالم، بفضل محفظة أعمالها المتنوعة وحضورها العالمي. حيث نجحت الشركة خلال النصف الأول من عام 2020 في تسجيل صافي مبيعات بقيمة 16,3 مليار دولار أمريكي قبل احتساب الفوائد والضرائب والإهلاك والاستهلاك الناتجة من عملياتها المتواصلة بقيمة 634 مليون دولار أمريكي.

ومع اتمام هذه الصفقة، سيتم استثمار جزء من العائدات التي تبلغ 800 مليون دولار أمريكي كحد أدنى في “لويس دريفوس”، لدعم خطة عمل الشركة واستراتيجيتها على المدى الطويل، بما في ذلك تسريع الاستثمارات الاستراتيجية عبر سلسلة القيمة. حيث تطورت الشركة من دورها التقليدي في تجارة السلع الزراعية، لتصبح شركة متكاملة بشكل أكبر في مجال الغذاء والأعلاف والألياف والمكونات الغذائية. ويخضع إتمام الاتفاقية للشروط المعتادة، والتي تتضمن الموافقات التنظيمية.

وتعليقاً على هذه الاتفاقية، قال سعادة محمد حسن السويدي، الرئيس التنفيذي لـ”القابضة” (ADQ): “يعد قطاع الأغذية والزراعة قطاعًا أساسيًا وجاذباً للاستثمارات بالنسبة لـ”القابضة” (ADQ) بما يحقق العوائد المالية ويعزز من منظومة القطاع الاقتصادي محليًا. وباعتبارها واحدة من الشركات العالمية الرائدة في مجال السلع الزراعية والأغذية، فإن الاستثمار في شركة “لويس دريفوس” يمثل فرصة استثمارية استراتيجية لـ”القابضة” (ADQ). إن المحفظة المتنوعة من السلع الزراعية، واتساع نطاق أعمال شركة “لويس درسفوس” عالمياً، سيسهم في تسريع التقدم الملحوظ الذي أحرزناه بالفعل خلال هذا العام على مستوى توسيع محفظة أعمالنا في قطاع الأغذية والزراعة.”

وأضاف السويدي: “نتشارك مع شركة “لويس دريفوس” ذات الرؤية التنموية المستقبلية لأعمالنا، ونتطلع إلى التعاون مع المساهمين الحاليين وفريق الإدارة فيها للاستفادة من الفرص الجديدة في القطاع من خلال تسريع استراتيجيتها للتطور والنمو، لنتقدم بذلك نحو تكامل أفضل على امتداد سلسلة القيمة بدءاً من المنتجين وحتى المستهلكين.”

ومن جهتها، قالت مارجريتا لويس دريفوس، رئيس مجلس الإشراف على شركة “لويس دريفوس القابضة بي في” : “تشكل هذه الصفقة التي تم الإعلان عنها اليوم علامة فارقة في استراتيجية تمتد عبر عقد من الزمن وضعها مجلس الإشراف، وبدأت منذ توحيد مساهمة الشركة المالكة لـ”لويس دريفوس”. ويسعدنا أن نرحب بانضمام “القابضة” (ADQ) إلى مجموعة مساهمينا لتكون شريكاً ومستثمراً على المدى الطويل، حيث تشاركنا “القابضة” (ADQ) رؤيتنا المستقبلية، وتقدم خبرات من شأنها أن تضيف المزيد من القيمة لأعمالنا وتدعم طموحات المجموعة.”

أضافت السيدة لويس دريفوس: “ستواصل “لويس دريفوس” تطوير قدراتها التاريخية الأساسية لتحليل الفرص بكفاءة والاستفادة منها في سياق يشهد الكثير من المتغيرات المتسارعة، وفي ذات الوقت سنتابع تنفيذ رؤيتنا لتشكيل سلاسل إمدادات غذائية عالمية مرنة، مسترشدين بأهدافنا التي تسعى إلى إيجاد قيمة عادلة ومستدامة من أجل حاضر ومستقبل الأجيال. وبينما نبدأ المرحلة التالية من تطوير “لويس دريفوس”، فإننا نتطلع إلى العمل مع “القابضة” (ADQ) لتحقيق رؤيتنا المشتركة.”

ويعزز الاستثمار في شركة “لويس دريفوس” محفظة الأغذية والزراعة التابعة لـ”القابضة” (ADQ) والتي تتضمن شركة “سلال” التي تهدف إلى تنويع مصادر الغذاء وزيادة نشاط الأغذية الزراعية والمصنّعة محلياً؛ وشركة “أغذية” إحدى الشركات الرائدة في مجال الأغذية والمشروبات في المنطقة؛ وشركة “الفوعة” المتخصصة في إنتاج التمور ومعالجتها. وفي وقت سابق من هذا العام، وقعت “القابضة” (ADQ) اتفاقية للاستحواذ على 50 بالمئة من شركة “الظاهرة” القابضة إحدى أبرز الشركات العاملة في المجال الزراعي والمتخصصة في منتجات الأعلاف والسلع الغذائية الأساسية.

Click to comment

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

To Top