أبوظبي

برنامج “معاً نحن بخير” يتجاوز الـ 100 مليون درهم في عوائده المجتمعية

برنامج “معاً نحن بخير” يتجاوز الـ 100 مليون درهم في عوائده المجتمعية

أعلنت هيئة المساهمات المجتمعية “معاً”، عن وصول حجم المساهمات المالية والتطوعية والعينية من الأفراد والشركات لأكثر من 100 مليون درهم، منذ إطلاق برنامج “معاً نحن بخير” دعماً لجهود حكومة أبوظبي الحثيثة للتغلب على التحديات العالمية الراهنة من خلال تفعيل دور المسؤولية المجتمعية بفتح باب المساهمات المالية والتطوعية والعينية من الأفراد والشركات.

تلقت هيئة “معاً” منذ إطلاق برنامجها “معاً نحن بخير” يوم الاثنين الماضي، أكثر من 601 اتصال و4,230 ورسالة ومكالمة هاتفية من أفراد المجتمع والشركات ممن يودون المساهمة بالدعم المادي أو تقديم المساهمات العينية أو من الراغبين بالتطوع بوقتهم وخبرتهم للتصدي لفيروس كورونا المستجد.   

بالإضافة للمساهمات المادية التي بلغت 100 مليون درهم خلال الأيام الأربعة الماضية، لاقى برنامج “معاً نحن بخير” إقبالاً منقطع النظير من مختلف فئات المجتمع الذين بلغ عددهم 512 ممن قدموا العديد من المساهمات التطوعية والعينية التي تنوعت بين تقديم المستشفيات والعيادات والغرف الفندقية والفلل والمجمعات والشقق والسيارات والمباني الصناعية والخيام والمزارع والأراضي لخدمة أفراد المجتمع والمحافظة على حياتهم.

يهدف برنامج “معاً نحن بخير” لتوجيه جهود أفراد المجتمع لمواجهة التحديات الصحية والاقتصادية الراهنة، والعمل جنباً لجنب مع الشركاء المعنيين، وسيتم تخصيص الأموال لتقديم المساعدات الطبيبة والتعليمية والمعونات الغذائية، وفق الأولويات التي تحددها حكومة أبوظبي.

ويعتبر برنامج “معاً نحن بخير” أول مشاريع “صندوق الاستثمار الاجتماعي”، الذي يمكن المساهمات المجتمعية لإيجاد الحلول الأمثل للتحديات الاجتماعية، ويعزز الحس بالمسؤولية الاجتماعية من خلال توفير منصة للأفراد والشركات للمساهمة المادية أو العينية في سبيل خدمة المجتمع، وهي القناة الرسمية التابعة للهيئة لاستقبال المساهمات المجتمعية الموجهة لحل القضايا الاجتماعية الملحة، وسيتابع برنامج “معاً نحن بخير” جهوده في دعم القطاع الصحي باستمرار.

تشمل المساهمات البارزة التي تم تلقيها على مدار الأيام الأربعة الأولى للبرنامج مساهمة بقيمة 20 مليون درهم من رجل الأعمال الدكتور عبد القادر سنكري وأولاده، في بادرة امتنان للدعم الذي قدمته دولة الإمارات لرجال الأعمال على مر السنين.

وبهذه المناسبة صرح الدكتور عبد القادر سنكري، رئيس مجلس الإدارة – لمجموعة السنكري للاستثمار ومجموعة باريس للأزياء: “أشكر الإمارات قيادة وشعباً على الجهود الجبارة التي تقدمها للتصدي لهذا الوباء العالمي، ويشرفني أنا وأبنائي المشاركة بتقديم الدعم المادي بمبلغ وقدره 20 مليون درهم كدفعة أولى لمصلحة برنامج “معاً نحن بخير” كجزء من رد الجميل والعرفان لهذا البلد المعطاء بلد زايد الخير الذي أصبح بلدنا الأول والذي وفر أعلى درجات الوقاية وقدم الكثير من الإجراءات الاحترازية لنبقى بأمان، كما وأخص بالشكر خطوط دفاعنا الأولى من الكوادر الطبية في القطاع الصحي الذين يعملون على مدار الساعة بمختلف ربوع الدولة بتوجيه وإشراف شيوخنا حفظهم الله لحمايتنا في ظل الظروف والتحديات التي يعيشها العالم حاليا جراء تفشي فيروس كورونا المستجد (كوفيد – 19)” كما أناشد كل من يعيش على تراب هذا الوطن القيام بواجبهم باال والتطوع بالوقت والخبرة فقد دقت ساعة العمل .

ومن جهتها قالت سعادة سلامة العميمي مدير عام هيئة معا: ” أثارت الاستجابة الرائعة لبرنامج “معًا نحن بخير” من كل الفئات سعادتنا وفخرنا، فتوالي المساهمات التي نتلقاها من أبوظبي ومن كل الإمارات دليل فعلّي على تماسك مجتمعنا وترابطه، وهو أهم ما نسعى إلى تحقيقه من خلال مبادراتنا في هيئة معاً. فرغم هذا الظرف العالمي غير المسبوق أثبت مجتمع أبوظبي أنه مجتمع خيري مستعد لتقديم أقصى ما يمكنه لدعم الجهود الوطنية المبذولة، وأحث الجميع على التعاون بأي طريقة مكنة، فالمشاركة صغيرة كانت أو كبيرة تحدث فرقا”.

Click to comment

Leave a Reply

Your email address will not be published.

To Top