البيئة في الشرق الاوسط

خطوات كبيرة في مجال الاستدامة البيئية

خطوات كبيرة في مجال الاستدامة البيئية

حققت شركة في إف إس جلوبال، شركة متخصصة في مجال خدمات التعهيد والتكنولوجيا لدعم الحكومات والبعثات الدبلوماسية في جميع أنحاء العالم، خطوات كبيرة في مجال الاستدامة البيئية وفقاً لما  أشار إليه تقرير الإستدامة المتكاملة الصادر عنها، حيث كشف التقريرعن تقدم ملحوظ في الحد من البصمة الكربونية للشركة، فضلاً عن تعزيز الشركة لمبادراتها البيئية.

أبرز الإنجازات الرئيسية في مجال الاستدامة البيئية:

  • خفض الانبعاثات الكربونية بنسبة 72%: نجحت شركة في إف إس جلوبال في تخفيض الانبعاثات الكربونية بنسبة 72% مقارنة بمستويات 2019. يسلط هذا الإنجاز الكبير الضوء على تفاني الشركة في مكافحة تغير المناخ.
  • التحول إلى الطاقة الخضراء: قامت الشركة بتحويل 76% من استهلاك الكهرباء إلى مصادر الطاقة الخضراء، مما أدى إلى تقليل اعتمادها على الوقود الأحفوري بشكل كبير.
  • مبادرات زراعة الأشجار: كجزء من التزامها بإعادة التشجير، قامت شركة في إف إس جلوبال بزراعة 200,000 شجرة، للمساهمة في هدفها المتمثل في زراعة مليون شجرة بحلول العام 2027، بهدف تعزيز الغطاء النباتي العالمي.
  • تم إعادة تدوير 8.04 طن من النفايات الإلكترونية بالشكل الصحيح لتجنب المواد السامة التي ينتهي بها الأمر في مدافن النفايات.

تعد هذه الإنجازات جزءاً من استراتيجية الاستدامة الأوسع لشركة في إف إس جلوبال، والتي بنيت على خمس ركائز أساسية: المساهمة في النمو الاقتصادي المستدام، والحوكمة الرشيدة، ورعاية الموظفين، وحماية البيئة، ودعم المجتمعات.

لم تقتصر المبادرات البيئية للشركة إلى الحد من بصمتها الكربونية فحسب، بل عززت أيضاً من كفاءتها التشغيلية الإجمالية. ويؤكد تركيز في إف إس جلوبال على الاستدامة البيئية بشكل أكبر من خلال حصولها على شهادة الآيزو ISO 14001:2015 الخاصة بأنظمة الإدارة البيئية.

وبدورها قالت شيرين ميستري، رئيس قسم الممارسات البيئية والاجتماعية وحوكمة الشركات لدى في إف إس جلوبال: “يعد إطلاق تقرير الاستدامة المتكاملة بنسخته الخامسة بمثابة شهادة على الجهود المشتركة التي تبذلها القوى العاملة لدينا والشركاء وأصحاب المصلحة الذين يقودون التغيير الإيجابي. يوضح هذا التقرير تأثير مبادراتنا البيئية والاجتماعية وحوكمة الشركات ويعمل كخارطة طريق لتقدمنا ​​المستمر نحو مستقبل أكثر استدامة”.

لتحميل التقرير كاملاً يرجى  الضغط هنا

نبذة عن شركة «في إف إس جلوبال»

«في إف إس جلوبال» هي أكبر شركة متخصصة في مجال خدمات التعهيد والتكنولوجيا، وتتبنى الابتكار التكنولوجي بما في ذلك الذكاء الاصطناعي التوليدي لدعم الحكومات والبعثات الدبلوماسية في جميع أنحاء العالم. تشرف الشركة على المهام الإدارية وغير القضائية المتعلقة بطلبات الحصول على التأشيرات وجوازات السفر والخدمات القنصلية للحكومات المتعاملة معها، بهدف زيادة الإنتاجية وتمكينهم من التركيز بشكل كامل على مهمة التقييم.

ومن خلال اتباع منهج مسؤول لتطوير التكنولوجيا واعتمادها وتكاملها، تعطي الشركة الأولوية للممارسات الأخلاقية والاستدامة. تعتبر «في إف إس جلوبال» الشريك الموثوق لـ 67 جهة حكومية. وتضم الشركة أكثر من 3400 مركزاً لتقديم طلبات التأشيرات في 151 دولة، وأتمت بكفاءة أكثر من 287 مليون طلب تأشيرة منذ تأسيسها في عام 2001.

تقع مقرات الشركة الرئيسية في زوريخ/سويسرا ودبي/الإمارات العربية المتحدة بدعم من شركة بلاكستون مالك حصة الأغلبية ومؤسسة Kuoni  و Hugentobler و EQT. تلتزم شركة «في إف إس جلوبال» بتوفير قيمة لجميع الشركاء والريادة في الحلول المسؤولة والمبتكرة التي تجعل الخدمات الحكومية أكثر فعالية وكفاءة.

Click to comment

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

To Top