أخبار

ما اثر تصاعد الاحتجاجات في امريكا على اسعار صرف الدولار الامريكي؟

ما اثر تصاعد الاحتجاجات في امريكا على اسعار صرف الدولار الامريكي؟

اغلق الدولار الامريكي الاسبوع الماضي على انخفاض حاد امام اليورو عند  1.1290  دولار لليورو، و1.2668  دولار للإسترليني ، بينما ارتفع الدولار امام عملات الملاذ ليغلق عند 0.9615 فرانك سويسري  و 109.59 ين لكل دولار. اليورو ارتفع بحدة بعد اعلان المركزي الاوربي توسيع برنامج التحفيز الاقتصادي  وشراء السندات الخاص بوباء كورونا ب 600 مليار يورو ليصل حجم البرنامج الممتد حتى نهاية 2021 ، او حيث لزم الامر ، الى 1.35 ترليون يورو ، واعلان المانيا عن رزمة تحفيز اقتصادي ب 130 مليار يورو لتحفيز الاقتصاد الالماني مما دعم اليورو ودفعه للارتفاع امام اغلب العملات بما فيها الدولار. كما تراجعت اسعار صرف الدولار كعملة ملاذ بعد تحسن بيئة المخاطر وارتفاع شهية المستثمرين للمخاطرة  وشراء الاسهم التي سجلت ارتفاعا  قويا  بعد تجاهل الاسواق لأخبار كورونا والاهتمام اكثر في مؤشرات التعافي للاقتصاد كما ساهمت المظاهرات التي نشبت بعد مقتل احد المواطنين من قبل الشرطة في الولايات الامريكية وتحولها من احتجاجات الى اعمال شغب ونهب في زيادة الضغط على اسعار صرف الدولار هذا مع ان اسواق الاسهم تجاهلت هذا الامر وارتفعت بشكل لافت خلال الاسبوع  مما يوحي بمحدودية تأثير هذه الاحتجاجات حاليا. المؤشرات الاقتصادية على اختلافها عبر العالم  كانت  ايجابية ومواتية  عموما وتوحي بتحسن وتعافي اقتصادي عبر العالم الا ان هذه المؤشرات ما زالت منخفضة وتشير الى ان الاقتصاد ما زال في وضع انكماش حاد بسبب الاغلاق. مؤشرات البطالة والتشغيل الامريكية  لشهر ايار جاءت  قوية ومفاجئة،  حيث اضاف الاقتصاد الامريكي 2.5 مليون وظيفة خارج القطاع الزراعي حيث كان متوقعا خسارة 8 مليون وظيفة فيما استقرت نسبة البطالة عند 13.3% بينما كان من المتوقع ان ترتفع الى 19.8 % ومع ذلك لم يستفد الدولار الامريكي كثيرا الا بحدوث تصحيح  فني محدود وارتفاع طفيف من مستويات منخفضة. الا ان  استمرار تحسن الدولار بداية الاسبوع القادم يبقى واردا الا انه سيبقى تحسنا محدودا.

بدأت الاسواق تتجاوز الكثير من المؤشرات الاقتصادي لفترة الاغلاق وبدأت تتابع تقدم عملية التعافي الاقتصادي وتلك المؤشرات التي تتعامل مع الوضع الحالي . خاصة وان المؤشرات توحي بان الانتعاش الاقتصادي قد يبدا في الربع الثالث من العام. سيبدأ هذا الاسبوع بمؤشر الناتج الصناعي الالماني والميزان التجاري لشهر نيسان فيما سيتم الاعلان عن ثقة المستثمرين في الاتحاد الاوربي حيث من المتوقع ان تتراجع قراءة المؤشر الى 56.3- بعد ان كان 41.8- فيما من المتوقع ان تستقر القراءة الثالثة للناتج المحلي الاجمالي للاتحاد عند تراجع في النمو بنسبة 3.8 %  للربع الاول. كما سيتم الاعلان عن مؤشر اسعار المستهلك الامريكي حيث من المتوقع استقراره دون تغير ومعدل التضخم حيث من المتوقع استقرار مستوى التضخم عند 1.3% على اساس سنوي  يوم الاربعاء يلي ذلك الاعلان عن انتهاء اجتماع لجنة السوق المفتوحة لبنك الاحتياطي الفدرالي الامريكي الدوري حيث من المتوقع  الابقاء على اسعار فائدة الدولار دون تغيير عند 0-0.25% وحيث من المتوقع الاعلان عن تقديرات المجلس الاقتصادية لما بعد الجائحة . الاسواق ستتابع المؤتمر الصحفي لمحافظ الاحتياطي الفدرالي الذي  يلي الاجتماع لمتابعة ان كان هناك ثمة تغير في السياسة النقدية التي ينتهجها. اما الاهم فهو مؤشر جامعة ميشيغان لثقة المستهلكين يوم الجمعة حيث من المتوقع ان يرتفع المؤشر الى 75 نقطة بعد 72.3 في القراءة السابقة.

التحليل الفني: (المؤشرات الفنية تفقد دلالتها عند ارتفاع نسبة التذبذب نتيجة احداث كبيرة)

الدولار الامريكي:

اغلق مؤشر ( DXY)  عند مستوى  96.94  متراجعا بحدة عن اغلاق الاسبوع الماضي ومرتفعا قليلا بعد ان اختبر مستوى الدعم عند 96.50.  بعد الاعلان عن بيانات البطالة المشجعة يوم الجمعة مما دفع السوق للتصحيح من مستويات منخفضة. المؤشرات الفنية ما زالت سلبية للغاية وتعني استمرار الضغوط على الدولار لمزيد من الانخفاض . الا ان مستويات الاسعار منخفضة وقد تدفع بين الحين والاخر الى تصحيح فني  محدود للسعر لمعاودة اختبار المقاومة عند مستوى 97.50. لذا من المتوقع استمرار التداول في نطاق 96.50-97.50 خلال هذه الاسبوع  مع استمرار وتيرة الانخفاض وان بزخم اقل. علما بأن  فرصة اختبار مستويات الدعم عند مستوى 95.50 تبدو قريبة.

مستويات الدعم 96.60 – 96.25-95.90    المقاومة:   97.25  – 97.55 – 97.80

 اليورو الاوروبي :

ارتفع سعر صرف اليورو خلال الاسبوع  ليغلق عند مستوى 1.1290   دولار. بعد  ان كان قد ارتفع واختبر منطقة المقاومة عند 1.1380 وتراجع منها بعد الاعلان عن بيانات البطالة والتشغيل الامريكية التي جائت مفاجئة ومشجعة وكانت قوة اليورو قد تراكمت بعد اعلان المركزي الاوربي عن رزمة تحفيز مالي كبيرة وتوسع في شراء السندات  يوم الخميس. وبعد سلسلة من الارتفاعات اليومية المتتالية .المؤشرات الفنية ما زالت ايجابية وتدعم استمرار وتيرة الارتفاع رغم ارتفاع مستويات الاشباع في الشراء حاليا مما يرجح حدوث تصحيح محدود للسعر لذا من المتوقع ان يستقر السعر فوق نطاق 1.1160 لمعاودة الارتفاع لاختبار المقاومة الفنية الكبيرة عند مستوى 1.1460 قريبا حيث من المتوقع تراجع زخم الارتفاع والتصحيح عندها. المحللون الفنيون يرجحون امكانية معاودة اليورو للارتفاع و استمرار التداول في نطاق 1.1240-1.1180 لهذا الاسبوع مع الاحتفاظ بوتيرة الارتفاع حاليا.

نقاط الدعم : 1.1240 -1.1190 -1.1150  المقاومة :   1.1340 -1.1385 – 1.1460

 الشيكل الاسرائيلي:

تراجع  سعر صرف الدولار مقابل الشيكل خلال الاسبوع الماضي  ليختبر مستويات دون ال 3.45 شيكل الا انه عاود الارتفاع واغلق عند مستوى 3.4680  شيكل لكل دولار . الدولار كان قد تراجع امام مختلف عملات العالم بعد انتشار احتجاجات على مقتل مواطن امريكي على يد الشرطة وفقدان الدولار لهيبته كعملة ملاذ بعد بوادر تعافي اقتصادي عالمي الا ان الشيكل استفاد من حساسيته لارتفاع مؤشرات الاسهم العالمية خاصة وان مؤشر ناسدك الامريكي سجل اغلاقا تاريخيا جديدا يوم الجمعة. كما ان الشيكل يبدو مدعوما بعودة الموظفين لأعمالهم وبيانات ميزان المدفوعات الاسرائيلي التي سيتم الاعلان عنها قريبا حيث من المتوقع تحسن ميزان المدفوعات الاسرائيلي بعد تراجع الواردات بنسبة 27.5% بينما تراجعت الصادرات بنسبة اقل كثير عند 5.9 % للربع الاول من عام 2020.المحللون يرجحون استمرار وتيرة ارتفاع الدولار من هذه المستويات المنخفضة خاصة وان البنك المركزي الاسرائيلي مستمر في التدخل للحد من قوة الشيكل المفرطة لذا تبقى منطقة الدعم حول مستوى 3.45 شيكل  وما دونها قائمة حاليا حيث من المتوقع الارتداد التصحيحي كلما اقترب السعر منها لذى يبقى من المرجع استمرار التداول في نطاق 3.45-3.50  حاليا مع استمرار وتيرة الارتفاع بزخم ضعيف طالما استمر التداول دون 3.5000 شيكل الا ان معاودة اختبار قاعدة الدعم في نطاق 3.4350-3.45 تبقى واردة وتعتبر فرصة جيدة للشراء نتيجة ارتفاع احتمال التصحيح  الفني منها.

الدعم : 3.4600 – 3.4550 – 3.4380  المقاومة  : 3.4830 – 3.4950 – 3.5050

الذهب والنفط :

تراجع سعر الذهب عند الاغلاق هذا الاسبوع واغلق عند مستوى 1685 دولار بعد ان انخفض لاختبار مستويات 1670 اثر تحسن بيئة المخاطر وتراجع مكانة الذهب كملاذ امن للمستثمرين  في ضوء مؤشرات بانتعاش اقتصادي حيث ارتفعت مؤشرات الاسهم العالمية الى مستويات لم تشهدها منذ اشهر كما جاءت بيانات البطالة والتشغيل الامريكية لتدعم توجه المستثمرين نحو شراء الاسهم كما ساهمت الاخبار بوجود اتفاق اوبك + على خفض الانتاج في تراجع الطلب على الذهب والتوجه لشراء النفط . الا ان سعر الذهب ما زال مدعوما بالتوتر الامريكي الصيني فمع ان احد من الطرفين لم يعلن انهاء الاتفاق التجاري بين البلدين الا ان الولايات المتحدة اعدت قائمة بمؤسسات صينية لإدراجها على القائمة السوداء كما منعت الطيران الصيني من نقل الركاب الى امريكا فيما اعلنت الصين ان امريكا تقود حربا باردة ضدها. هذه الاخبار تبقي على وتيرة الارتفاع في اسعار الذهب لذى يتوقع الخبراء استمرار وتيرة ارتفاع اسعار الذهب بعد اي تصحيح فني يحدث في الاسواق حيث من المتوقع ان يتراجع الذهب هذا الاسبوع لاختبار مستويات دون الدعم الفني عند مستوى 1656 الا انهم يرجحون معاودة الارتفاع واستمر التداول في نطاق 1630-1730 حاليا في ظل الوضع الحالي.

كما ارتفع سعر مزيج برنت القياسي يوم الجمعة ب 5% ليغلق الاسبوع عند مستوى  41.90  دولار  بعد تناقل وكالات الانباء لأخبار اتفاق اوبك + واتفاق سعودي روسي للإبقاء على خفض الانتاج ب 9.7 برميل يوميا حتى نهاية شهر تموز المقبل. كما ساعدت انباء تحسن بيانات البطالة والتشغيل الامريكية في تفائل الاسواق بتعافي اقتصادي وشيك وتراجع عدد الحفارات الامريكية الفعالة الى 206 في تحسن الاسعار وتجاوزها لمستوى ال40 دولار. المحللون يعتقدون بان سعر النفط قد استهلك هذه الاخبار الجيدة ويتوقعون احتفاظ النفط بوتيرة ارتفاع محدود بعد الاعلان عن الاتفاق بخفض الانتاج  في اجتماع الاوبك امس السبت واخضاع الدول التي لم تلتزم بالحصص خلال الفترة الماضية لتخفيض حصصها .لذا يبدو ان سعر مزيج برنت النفطي سيحتفظ بوتيرة  ارتفاع  محدود لاختبار مستوى 45 دولار قريبا فيما يرجح المحللون ان اي تراجع يبدو محدودا ويرجحون استمرار التداول في نطاق فوق مستوى 38 دولار للبراميل حاليا.

Click to comment

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

To Top