التعليم

مشروع تحول رقمي لتعزيز التعليم والتفاعل بين الطلاب والجامعة

 مشروع تحول رقمي لتعزيز التعليم والتفاعل بين الطلاب والجامعة

أعلنت ريفربد- Riverbed عن توقيع اتفاقية تعاون مع جامعة الملك عبدالله للعلوم والتقنية إحدى الجامعات الرائدة في المملكة العربية السعودية، تهدف إلى العمل مع الجامعة في مشروع تحول رقمي يوفر حلول تكنولوجية متطورة لأعضاء هيئة التدريس والباحثين والطلاب بالجامعة داخل المملكة وخارجها، ويقدم ريفربد AppResponse لإدراة أداء الشبكات حلولاً شاملة لشبكة المعلومات بالجامعة، تتيح الرؤية الشاملة للشبكة لاستكشاف الأخطاء وإصلاحها بسرعة فائقة، ما يساعد على تحسين أداء الشبكة والتقليل من التعقيدات في تكنولوجيا المعلومات وتخفيف الأعباء والتكاليف الإدارية بشكل كبير.

وبوصفها أحد الجهات الرائدة في مجال التعليم والبحث العلمي والتكنولوجي، تعتمد جامعة الملك عبد الله التقنيات المتطورة التي تساهم في تسهيل التفاعل، الابتكار ونقل المعرفة، ما يدعم التنمية الاقتصادية في المملكة ويتماشى مع رؤية السعودية 2030، ونتيجة لذلك نجحت الجامعة في استقطاب أكثر من 2,500 من الخريجين الموهوبين وطلاب الدراسات العليا من أكثر من 80 دولة.

وأكد عبد المجيد سراج الدين، مدير عمليات تكنولوجيا المعلومات في جامعة الملك عبد الله للعلوم والتقنية، على أن أهم أهداف جامعة الملك عبد الله تتمثل في أن تكون دائماً الوجهة الرائدة للتعليم والبحث العلمي والتكنولوجي، الذي يساهم في دعم الابتكارات والاكتشافات الملهمة التي تساعد على مواجهة التحديات العالمية، بجانب السعى المتواصل للعمل كمنارة للمعرفة تجمع بين الثقافات المختلفة من أجل تحسين حياة المجتمعات الإنسانية.

وقال عبد المجيد سراج الدين: “يساعدنا التعاون مع ريفربد- Riverbed على تحقيق هدفين رئيسيين، هما تمكين الموظفين والطلاب من الوصول السلس لمقتضيات العصر الرقمي من الخدمات والمعلومات والتطبيقات الحديثة بما يلبي احتياجاتهم، وإتاحة التعاون السهل والفعال في الوقت الحقيقي مع معاهد البحوث المتخصصة في مختلف أنحاء العالم، بما يدعم تحقيق رسالتنا ورؤيتنا المتمثلة في أن تكون جامعة الملك عبد الله وجهة مثالية للابتكار التكنولوجي والتقدم في منطقة الشرق الأوسط”.

وأضاف عبد المجيد سراج الدين: “لقد تم اختيار ريفربد- Riverbed نظراً لمكانتها الرائدة في القطاع بمنطقة الشرق الأوسط وخبراتها الواسعة في توفير استراتيجية واضحة لحلول تكنولوجية متطورة وفعالة، بالإضافة إلى أن فريق تقنية المعلومات بالجامعة لديه خبرة غنية حول حلول ريفربد، ولذا نحن على ثقة بأن الجمع بين هذه الخبرة والخصائص المميزة لهذه الحلول سيحقق النتائج المثمرة”.

وتمكين المؤسسات من زيادة الأداء ووضوح الرؤية عبر الشبكات والتطبيقات.

ومن جهته، أوضح معين زهر الدين المدير الإقليمي للمبيعات في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا بشركة ريفربد- Riverbed، أن سوق المملكة العربية السعودية يعُد هاماً للغاية لتوسع أعمال شركة ريفربد في منطقة الشرق الأوسط، كما أن أهداف الشركة تتوافق مع رؤية المملكة 2030 لتمكين التحول الاقتصادي، بالإضافة إلى دعم أعمال المؤسسات من خلال الحلول التكنولوجية المتطورة لتحسن رؤية الشبكة والتطبيقات لزيادة الإنتاجية، كما ستواصل الشركة استثمارها في العمل مع الجهات التعليمية والمؤسسات الرائدة بمختلف القطاعات الحيوية بالمملكة. وأضاف: “نفخر بدعم استراتيجية التحول الرقمي في جامعة الملك عبد الله، ويشرفنا أن تكون الجامعة ضمن قائمة عملائنا الرواد من مختلف القطاعات بالمملكة، كما يعَزز هذا التعاون خطواتنا وعملنا كمزود رائد للحلول التكنولوجية المتطورة في المنطقة”.  

هذا، وستعمل حلول ريفربد- Riverbed على استبدال التقنيات المعقدة التي لا تسمح بزيادة قدرات الشبكة الخاصة بالجامعة والتي أدت إلى زيادة في التكاليف وضعف في أداء الشبكة، ومن المقرر استكمال التطبيق الكامل لهذه الحلول خلال الربع الأول من العام 2020.

وأختتم عبد المجيد سراج الدين: “تتطلع جامعة الملك عبدالله للعلوم والتقنية أيضاً إلى تطوير استراتيجية السحابة الهجينة للاستفادة من المزايا التي يوفرها هذا النموذج للأعمال مثل المرونة وكفاءة التكلفة، وفي هذا الإطار يتماشى التعاون مع ريفربد مع هذه الرؤية الهامة، حيث أن الحلول التكنولوجية التي توفرها الشركة تساعد على معالجة التحديات المحتملة في استخدام السحابة الهجينة وتساهم في تحقيق أفضل النتائج للأعمال في هذا النموذج”.

Click to comment

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

الأكثر قراءة

To Top