أبوظبي

أبوظبي تستضيف مؤتمر ماريتايم ستاندرد لتمويل السفن والتجارة 2017

أبوظبي تستضيف مؤتمر ماريتايم ستاندرد لتمويل السفن والتجارة 2017

سينعقد مؤتمر “ماريتايمستاندرد” السنويالثالث لتمويلالسفنوالتجارة بتاريخ 8 نوفمبر 2017في فندقومنتجعشيراتونأبوظبي. ومن المتوقع أن يستقطب الحدث أكثر من 150 مسؤولاً تنفيذياً رفيع المستوى من قطاعات متنوعة بالسوق ومن ضمنها الشحن،والموانئ،والخدمات المصرفية،والمالية،والقانون البحري.

سيشهد المؤتمر عقد جلسات متميزة بعد إلقاء الكلمات الرئيسية، حيث ستسلط الضوء على عدد من المواضيع ومن ضمنها أنماط التجارة الإقليمية، وتمويل السفن، والموانئ، والشحن. كما سيشهد الحدث إلقاء سلسلة من الكلمات التي ستستعرض تفاصيل متعلقة بدراسات حالة تم إجراؤها مؤخراً، وستبيّن كيف يمكن للقطاع المالي المساعدة في إطلاق الإمكانات الكاملة لمشغلي الشحن البحري ومشغلي الموانئ الإقليميين، من أجل الاستفادة من التجارة والنمو الاقتصادي.

 

هذا وتقوم “ماريتايم ستاندرد”حالياً بإعدادقائمة تضم مجموعة من المشاركين والمتحدثين الخبراء، وستشمل ممثلين عن مالكي ومديري السفن الرئيسيين، ومشغلي الموانئ، والمنظمات التجارية، والمضاربين والمحللين، وشركات القانون، والممولين. كما حصل الحدث على رعاية عدد من الشركات والمنظمات البحرية الكبرى من ضمنها: موانئأبوظبي الراعي المضيف، وشركة ناقلات النفط الكويتية، وشركة الجرافات البحرية الوطنية، ونادي بيهآندآي الإسلامي، ومدينة دبي الملاحية.

وقال تريفوربيريرا،العضو المنتدب لشركة “ماريتايمستاندرد” في سياق تعليقه: “هذه هي المرة الثالثة التي نعود فيها إلى أبوظبي لعقد هذاالحدث المتميز، الأمر الذي لا يعكس نجاح النسختين الأوليتين منه فحسب، بل يجسد الأهمية المتنامية للإمارة بوصفها مركزاً إقليمياً رائداً للشحن والتجارة والمالية. وسيشهد الحدث حضور أسماء مرموقة في القطاع والذين سيتحدثون خلال فعاليات الحدث، إلى جانب جمهور رفيع المستوى من صنّاع القرار. هذا ولا تزال الأوقات الحالية تعتبر عصيبة بالنسبة للقطاع، ولكننا نهدف إلى ضمان أن يضيف هذا الحدث قيمة حقيقية وأن يساعدالشركات في تحديد مسارها تجاه النجاح وذلك عندما يكتسب الانتعاش زخماً في مسيرته”.

من جانبه قال الكابتن محمد جمعة الشامسي، الرئيس التنفيذي لشركة”موانئ أبوظبي”: “نحن مسرورون لاستضافة مؤتمر’ماريتايمستاندرد‘ لتمويل السفن والتجارة، الذي يعتبر حدثاً مهماً بالنسبة للقطاع البحري في أبوظبي ودولة الإمارات العربية المتحدة كذلك. إن أبوظبي تتحول وبسرعة إلى مركز إقليمي للتمويل والتجارة، ولذلك فإن تنظيم هذا الحدث هنا هو أمر منطقي تماماً بهدف الإشارة إلى النمو الذي تشهده الإمارة في التجارة والنقل على الصعيدين الإقليمي والدولي، بما يتوافق مع الرؤية الثاقبة للقيادة الرشيدة للبلاد في دعم تطوير قطاعات الشحن والموانئ والخدمات اللوجستية في اقتصاد البلاد”.

Click to comment

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

To Top