أخبار

الاتحاد الدولي للكوتشينج يعلن عن انطلاقة احتفاله الافتراضي الأول لجوائز “بريزم” للتميّز المؤسسي في الشرق الأوسط

أعلن الاتحاد الدولي للكوتشينج أنه سيتم الاحتفال بالموسم الرابع من جائزة “بريزم” السنوية للتميّز في الشرق الأوسط افتراضياً هذا العام في 23 سبتمبر 2020

يُعتبر الاتحاد الدولي للكوتشينج أكبر مؤسسة دولية رائدة تكرّس كل جهودها للنهوض بمهنة الكوتشينج الاحترافية في العالم من خلال وضع معايير عالية وتوفير شهادة تأهيل واعتماد مهني، حيث يعكس كلّ عضو في الاتحاد الدولي للكوتشينج أعلى مستويات الكوتشينج الاحترافية.

نذكر من بين الفائزين السابقين لجوائز بريزم للتميز من الاتحاد الدولي للكوتشينج في الشرق الأوسط، شركات إقليمية كبرى على غرار شركة الإمارات للاتصالات المتكاملة (دو)، ومعهد الإدارة العامة – البحرين (بيبا) وأرامكس (دبي) . يرشّح الأعضاء والكوتشز المعتمدون في الاتحاد الدولي للكوتشينج الشركات التي تنتهج سياسات ناجحة وملموسه في الكوتشينج المؤسسي وتطبق أفضل الممارسات التي تنتهجها بهذا المجال. وتتم مراجعة لائحة المرشحين والمتقدمين بطلبات وفقاً للركائز الأربعة الرئيسية ألا وهي التأثير، المعايير، الاستراتيجية والاستدامة.

“مع التغيّرات الجذرية التي شهدها العام 2020، أصبح الكوتشينج الاحترافي أهمّ من أيّ وقت مضى. ومن جهتها، صرّحت مجدالينا نويكا موك، الرئيسة والمديرة التنفيذية للاتحاد الدولي للكوتشينج قائلة: “صحيح أنّه لا يمكننا الاحتفال بالإنجازات التي حقّقتها مؤسّساتنا الحائزة على عدّة جوائز شخصياً، ولكنّنا نتطلّع من خلال هذا الحفل الافتراضي الذي يُعَدّ الأول من نوعه، إلى تسليط الضوء على المحترفين والشركات التي تدأب على تعزيز ثقافة الكوتشينج الناجحة في المنطقة والدفع بعجلة التغيير المؤسسي والتنظيمي.”

وسيتخلّل الحفل الافتراضي كلمة افتتاحية حول الأهمية الاستراتيجية للكوتشينج في عالمنا الحالي، يلقيها جيمس ديلون، وهو عضو معتمد لدى الاتحاد الدولي للكوتشينج يمتلك باعاً طويلاً يمتدّ على أكثر من 30 عاماً في مهنة الكوتشينج الاحترافية. علاوةً على ذلك، سيتم الاحتفال بالذكرى الخامسة والعشرين لتأسيس الاتحاد الدولي للكوتشينج، من خلال تقديم لمحة عن تاريخ مؤسسات الشرق الأوسط الريادية التي انتهجت أسس ومعايير ومناهج الكوتشينج في سياساتها المؤسسية والتطوّر السريع الذي شهدته مهنة الكوتشينج في الشرق الأوسط تحديدا.

يسعى الاتحاد الدولي للكوتشينج دوماً  إلى رفع مستوى معايير هذه المهنة، إلى توفير الدعم المستمر لأعضائه والكوتشز المعتمدين من خلال ندوات وورش عمل ومؤتمرات ولقاءات على مدار العام لزيادة الوعي العام لمهنة الكوتشينج، وإجراء أبحاث إقليمية وعالميه، على غرار دراسة الكوتشينج في الشرق الأوسط للعام 2019، حيث تساهم بشكل مستمر في التشجيع على تبنّي أفضل ممارسات الكوتشينج وتحسينها في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا والعالم بشكل عام.

يدعو الاتحاد الدولي للكوتشينج الموارد البشرية والمحترفين في تطوير المواهب، والكوتشز، والمديرين والقادة الذين يستخدمون مهارات الكوتشينج في عملهم، إلى حضور حفل الجوائز الافتراضي لهذا العام. لمعرفة المزيد وتسجيل الحضور،

Click to comment

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

To Top