فلسطين

 تطوير صناعة وخدمات التغليف في فلسطين – الطريق الى الامام

 تطوير صناعة وخدمات التغليف في فلسطين – الطريق الى الامام

اختتم الاتحاد الفلسطيني للصناعات الورقية والتغليف (PFPPI) وبالشراكة مع الاتحاد العام للصناعات الفلسطينية (PFI)  ووزارة الاقتصاد الوطني ومشروع تحديث الصناعة (PUMP) الممول من قبل المؤسسة الفرنسية للتنمية (AFD)، اختتم فعالية ورشة العمل والتدريب بعنوان “تطوير صناعة وخدمات التغليف في فلسطين–الطريق الى الامام”، والتي اقيمت في مدينة رام الله، حيث تأتي هذه الفعالية بعد انضمام فلسطين مؤخرا كعضو كامل العضوية في المنظمة العالمية للتغليف (WPO).

وقد حضر ورشة العمل والتدريب رئيس منظمة التغليف الدولية بيير بينار والسفير والمدرب الدولي للمنظمة كيشان سينغ حيث اجريا عدة لقاءات في عدة مدن فلسطينية مع مؤسسات صناعية تعمل في مجال التغليف، وعقدا ورشة عمل بحضور عدد من ممثلي المؤسسات المهتمة من القطاعين العام والخاص، وايضا اجريا لقاءا خاصا مع وزير الاقتصاد الوطني خالد العسيلي في مقر الوزارة، ومع طلبة من جامعة بيرزيت في مقر الحديقة التكنولوجية (TECHNOPARK) ودورة تدريبية لمدة يومين لاصحاب وموظفي المؤسسات الصناعية التي تعمل في انتاج مواد التغليف والطباعة والتصميم من اجل التغليف.

وتأتي هذه الفعالية ايضا متابعة لجهود إنشاء مركز وطني فني للتغليف في فلسطين  (PALPACK)حيث يشارك اتحاد الصناعات الورقية والتغليف والاتحاد العام للصناعات الفلسطينية ومشروع تحديث الصناعة، وبدعم متواصل من وزارة الاقتصاد الوطني وبتمويل المؤسسة الفرنسية للتمنية وذلك لمواصلة تطوير هذه الصناعة وتوفير الخدمات التي تحتاجها جميع القطاعات الصناعية من التعبئة والتغليف، اذ ان مشاركة منظمة التغليف الدولية في هذا الجهد من حيث تقديم المشورة والخبرات سيوفر بلا شك فرصة كبيرة لإنشاء مركز تغليف فعال ومنتج.

وذكر ايمن صبيح رئيس الاتحاد الفلسطيني للصناعات الورقية والتغليف ان هذه الفعالية تأتي في سياق حرص الاتحاد والمؤسسات الشريكة على دمج وتفعيل العضوية في منظمة التغليف الدولية والتي تتخذ مدينة فيينا مقرا لها، من خلال إقامة هذا النشاط الاول من نوعه في فلسطين والذي سيربط عملياً بين اتحاد الصناعات الورقية والتغليف وباقي القطاعات الصناعية وعضويته من جهة مع المنظمة العالمية للتغليف والخدمات التي تقدمها من جهة اخرى، حيث انه هناك حاجة ماسة إلى العديد من هذه الخدمات في فلسطين للمساعدة في تطوير وتحسين صناعة التغليف المحلية وبالتالي القطاع الصناعي بأكمله والمنتجات الفلسطينية.

من ناحيته، قال عودة شحادة الامين العام للاتحاد العام للصناعات الفلسطينية ان هذا النشاط شكل فرصة للقطاع الصناعي بأكمله لحضور تدريب وورشة عمل فريدة من نوعها تتناول مسألة التغليف في السياق الدولي، وتوفر نافذة للمعرفة والتطورات الحديثة التي تمهد الطريق لتطوير صناعة التغليف في فلسطين وتأثير ذلك على كافة القطاعات الصناعية الاخرى.

واضاف فؤاد الاقرع مدير برنامج التحديث الصناعي وهي الجهة الراعية لهذا الحدث، ان الاستفادة من الخبرات الدولية في مجال التغليف وما تقدمه منظمة التغليف الدولية من خدمات واستشارات ستؤدي الى تطور منظومة التغليف في فلسطين وما سيكون لهذا اثرا كبيرا على المنتج الوطني ورفع قدرته التنافسية في الاسواق المحلية والدولية.

وقد تألفت ورشة العمل هذه من يوم واحد قدم خلاله مقدمة لخدمات منظمة التغليف الدولية ومفاهيم التغليف الحديثة وتأثيرها على الاقتصاد والسلوك الاجتماعي وسلوك المستهلك والبيئة، وإمكانية إنشاء دبلوم تعليمي بالشراكة مع المؤسسات التعليمية المحلية؛ وتدريب من يومين إضافيين لشرح مفاهيم التغليف الحديثة وتأثيرها على الاقتصاد الدائري ودور التغليف في هذا الاقتصاد، وذلك بحضور أصحاب المصالح المحليين من القطاع الخاص بما في ذلك الاتحادات الصناعية ومؤسسات القطاع الخاص الأخرى والقطاع العام بما في ذلك الوزارات المعنية مثل وزارة الاقتصاد الوطني ومؤسسة المواصفات والمقاييس وغيرها، وايضا للعاملين في الصناعات الذين يتعاملون يوميا مع مسائل تتعلق بالتغليف مثل أنواع التعبئة والتغليف واساليب التغليف والطباعة، والمواد والآلات والتصاميم وما إلى ذلك.

Click to comment

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

الأكثر قراءة

To Top