تكنولوجيا

حلول لحماية أنظمة تقنيات التشغيل معززة بالذكاء الاصطناعي

حلول لحماية أنظمة تقنيات التشغيل معززة بالذكاء الاصطناعي

أعلنت اليوم شركة بالو ألتو نتوركس عن طرح حلول أمنية جديدة لأنظمة تقنيات التشغيل OT الموجهة للمؤسسات الصناعية، والمعززة بالذكاء الاصطناعي.

وقد يكون من الصعب تأمين بيئات تقنيات التشغيل بسبب استخدام بعض التقنيات القديمة نسبيا إضافة إلى الانتشار الملحوظ لتقنيات التشغيل المتصلة مثل أنظمة التحكم الصناعي، مما يجعل منها هدفا سهلا في متناول هجمات برامج الفدية. كما أن تأثيرات هذه الاضطرابات في سير العمليات واستمرارية الأعمال يمكن أن تكون بالغة، وقد تمتد لتصل إلى سلاسل الإمداد وسلامة البشر والبنى التحتية الحيوية.

ووفقا للتقارير الصادرة عن شركة “جارتنر”، فإن التوقعات تشير إلى زيادة أنظمة تقنيات التشغيل في مجال التصنيع بمعدل يصل إلى 400% بحلول العام 2030، يلي ذلك قطاع الطاقة والمنشآت بمعدّل 106%. ومع هذه التوسّعات في المساحة المعرّضة للهجمات، فإن التوقّعات كذلك بالنسبة لمعدّل الهجمات التي تستهدفها. في حين أن تقارير شركة NTT أشارت إلى تسجيل قطاع الصناعة زيادة بنسبة 300% لعدد الهجمات التي شهدها القطاع خلال العام 2021.

وقال أناند أوزوال، نائب الرئيس الأول، لأمن الشبكات لدى “بالو ألتو نتوركس”:” تتسارع الهجمات السيبرانية التي تستهدف أنظمة تقنيات التشغيل وشبكاتها، وتخلّف أضرارا بالغة. لذا، فإن المسؤولين التقنيين بحاجة إلى حلول أمن سيبراني بالثقة الصفرية قادرة على استيعاب وتوفير احتياجات الأمان الفريدة التي تتطلبها لبيئات تقنيات التشغيل وأجهزتها لكل قطاع على حدة. إن حلول حماية الثقة الصفرية التي نقدمها إضافة إلى خدمات حماية تقنيات التشغيل الصناعية مصممة لمساعدة المؤسسات في الحفاظ على السلامة، واستمرارية التشغيل، وتوفّر الخدمات بالاعتماد والحفاظ على أعلى معايير الحماية على المستوى العالمي”.

وقد صُمّمت الحلول الجديدة وفق مبدأ الثقة الصفرية لتوفير الأمان والرؤية الشاملة للأنظمة والمستخدمين والتطبيقات، وتمنح المؤسسات تغطية واسعة ومنهجية ثابتة لتطبيق مبادئ الثقة الصفرية مثل منح الحد الأدنى من صلاحيات التحكم في الوصول، والتحقّق المستمر من مستويات الثقة، والكشف الأمني على أنظمة تقنيات التشغيل وشبكاتها، لتقديم تحليلات النفاذ عن بُعد وصيانتها.

Click to comment

Leave a Reply

Your email address will not be published.

To Top