الصناعة

قطر تستعد لزيادة الصادرات مرتكزة على قوة منظومة النقل البحري والخدمات اللوجستية ومنظومة اللوجستيات

قطر تستعد لزيادة الصادرات مرتكزة على قوة منظومة النقل البحري والخدمات اللوجستية ومنظومة اللوجستيات

بالتعاون مع شركة ملاحة للخدمات البحرية واللوجستية، أصدرت مجموعة أكسفورد للأعمال أحدث تقرير حول استجابة دولة قطر لجائحة فيروس كورونا (كوفيد-19)، حيث بيّنت من خلاله مؤشرات تعافي التجارة الدولية في الدولة خلال العام الحالي في ظل جهودها الحثيثة لتنويع الاقتصاد.

يقدم تقرير الاستجابة لجائحة فيروس كورونا (كوفيد-19) تحليلاً معمّقاً لجهود الدولة للحد من انتشار الوباء، مدعوماً بالبيانات الرئيسية والرسوم البيانية التي تعكس واقع المشهد الاجتماعي والاقتصادي، وذلك من خلال نموذج يتيح الاطلاع على التقرير وتصفح أجزائه بسهولة.

ويمكن قراءة التقرير وتحميله عبر الرابط:https://oxfordbusinessgroup.com/news/report-covid-19-long-term-implications-qatar-external-trade-and-maritime-logistics

يسلط التقرير الضوء على مشروع توسعة حقل الشمال النفطي، والذي سيعزز بدوره القدرة التنافسية لدولة قطر، ويعزز مكانتها الرائدة عالمياً في سوق تصدير الغاز الطبيعي المسال.

ويبحث التقرير قضايا موضوعية أخرى تتعلق باعتماد مبدأ اللامركزية وتنويع سلاسل التوريد العالمية على المدى البعيد، إذ من المتوقع أن يعيد المصنعون التفكير في استراتيجياتهم على خلفية الاضطرابات الناجمة عن جائحة فيروس كورونا (كوفيد-19).

كما يتضمن التقرير مقابلة مع السيّد/ عبد الرحمن عيسى المناعي، الرئيس والمدير التنفيذي لشركة ملاحة، حيث يشير  خلالها إلى الخطط المستقبلية للشركة، والمنهجية التي تتبعها لتعديل أولوياتها التشغيلية واستراتيجيات ا عملها لمواجهة تداعيات جائحة فيروس كورونا، حيث صرّح قائلاً:

“أعدت شركة ملاحة خططاً واعدة لتوسيع نطاق ا خدماتها وتعزيز عملها الأساسية والمتمثلة في العمليات والخدمات البحرية وسلاسل التوريد، إذ تتمحور استراتيجية المجموعة حول زيادة أنشطتها البحرية واللوجستية الأساسية. ومن هذا المنطلق، أضافت ملاحة ركيزة أساسية رابعة لعملياتها هي الخدمات البحرية والتقنية.”

وفي سياق مماثل، أفادت جانا تريك، المدير الإداري لمجموعة أكسفورد للأعمال بالشرق الأوسط، أن الاقتصاد القطري سوف يتعافى هذا العام، بعد أن تضرر جراء أزمة الوباء العالمي وما نتج عنها من تراجع في أسعار الهيدروكربونات في عام 2020، تماماً كباقي دول المنطقة والعالم. وقالت:

“من المقرر أن تستفيد قطر من علاقاتها القوية مع الأسواق الناشئة وتلك التي تشهد نمواً كبيراً في آسيا، حيث سيؤدي الطلب المتزايد على الغاز الطبيعي المسال والمنتجات النهائية إلى تعزيز الصادرات في عام 2021 وما بعده. وبالنظر إلى آفاق المستقبل، نتوقع أن يؤدي التطور المستمر للصناعات التحويلية ومحركات النمو الناشئة إلى زيادة تعزيز التجارة الخارجية ودعم جهود قطر لتنويع اقتصادها، بما يتماشى مع ركائز رؤية قطر الوطنية 2030. “

والجدير ذكره أن تقرير الاستجابة لجائحة فيروس كورونا (كوفيد-19) الخاص بدولة قطر يأتي ضمن سلسلة من التقارير المتخصصة التي تعدها مجموعة أكسفورد للأعمال، شركة الأبحاث والاستشارات العالمية، بالتعاون مع شركائها حول العالم، مستعينة في عملها بالعديد من الأدوات البحثية وثيقة الصلة بهذا الشأن، بما في ذلك المقالات الصحفية والمقابلات في كل دولة، بهدف مناقشة توقعات النمو والتعافي من تبعات هذه الأزمة الصحية العالمية.

Click to comment

Leave a Reply

Your email address will not be published.

To Top