الصحة

كم سيصل عدد الوفيات في الدول الجامعة العربية نتيجة فيروس كورونا

التوقعات الجديدة تضع في الاعتبار تخفيض الوفيات عن طريق الإجراءات الوقائية مثل ارتداء الكمامات والتباعد الاجتماعي

“يتعلق كل هذا بإنقاذ الأرواح وحماية الاقتصاد”

سياتل، 26 حزيران/يونيو، 2020 / بي آر نيوزواير / — في أول توقعات له لدول الجامعة العربية، توقع معهد القياسات والتقييم الصحي في جامعة واشنطن Institute for Health Metrics and Evaluation (IHME)  أن 53,366 شخصا (بمدى يتراوح بين 23,158 و113,903) في مصر سيتوفون بسبب جائحة كوفيد-19 حتى 1 تشرين الأول/أكتوبر القادم.

ويمثل هذا العدد أكثر من ضعف توقعات الـ 21،722 حالة وفاة (تتراوح من 12،094 إلى 40،145) و 19،455 حالة وفاة (تتراوح من 7،558 إلى 45،381) في العراق والمملكة العربية السعودية، على التوالي.

وقال الدكتور علي مقداد، عضو هيئة التدريس الكبير ورئيس الاستراتيجية في مبادرة صحة السكان بالجامعة: “الوضع في مصر قاتم. ما لم وإلى أن يتمكن هذا البلد من خفض معدل انتقال الفيروس، فإن الوفيات ستستمر على مسار أسوأ بكثير من أي دولة أخرى في جامعة الدول العربية. علينا جميعا أن نعرف أن ارتداء الكمامات يمكن أن يقلل من انتقال الفيروس بنسبة الثلث على الأقل، وهو ما يجعل ارتداء الكمامات وممارسة التباعد الاجتماعي تدابير ضبط أساسية لانتشار الفيروس مع استمرار الدول في إعادة فتح اقتصاداتها. كل هذا يتعلق بإنقاذ الأرواح وحماية الاقتصاد “.

تنبئ التوقعات الجديدة لـنموذجمعهد القياسات والتقييم الصحيبعدد الوفيات الناجمة عن الفيروس إذا فرضت الدول التزاما على مواطنيها بشأن التباعد الاجتماعي لمدة ستة أسابيع في الوقت الذي تصل فيه الوفيات إلى 8 لكل مليون شخص، مقارنة ذلك بسيناريو عدم اتخاذ أي إجراء. وتعتبر النسبة المئوية للأشخاص الذين يرتدون الكمامات عند مغادرة منازلهم أيضًا اعتبارًا رئيسيًا.

وأشار الدكتور مقداد إلى أنه من المؤكد أن عدد الوفيات سيستمر في الارتفاع في الدول التي يتم فيها تخفيف متطلبات ارتداء الكمامات والتباعد الاجتماعي. على النقيض من ذلك، ذكر الدكتور مقداد أن خطر انتقال العدوى يمكن تقليله بما يصل إلى الثلث في المجتمعات التي يرتدي فيها الأفراد الكمامات عند مغادرة منازلهم، إما طواعية أو بموجب أمر ملزم.

التوقعات حسب الدول هي ما يلي:

•  أفغانستان: 2755 (المدى بين 1،440 إلى 5،573)

•  الجزائر: 6،027 (المدى بين 2،324 إلى 17،297)

•  البحرين: 761 (المدى بين 227 إلى 1906)

•  مصر: 53366 (المدى بين 23158 إلى 113903)

•  إيران: 51،826 (المدى بين 28،364 إلى 106،758)

•  العراق: 21،722 (المدى بين 12،094 إلى 40،145)

•  الأردن: 46 (المدى بين 19 إلى 179)

•  الكويت: 1،738 (المدى بين 784 إلى 4،226)

•  لبنان: 335 (المدى بين 74 إلى 1838)

•  ليبيا: 271 (المدى بين 16 إلى 2519)

•  المغرب: 660 (المدى بين 418 إلى 1379)

•  عمان: 1438 (نطاق 455 إلى 3431)

•  فلسطين: 9 (المدى بين من 5 إلى 22)

•  قطر: 596 (المدى بين 287 إلى 1268)

•  المملكة العربية السعودية: 19455 (المدى بين 7558 إلى 45381)

•  السودان: 5،157 (المدى بين 1،441 إلى 16،587)

•  الجمهورية العربية السورية: 26 (المدى بين 21 إلى 40)

•  تونس: 262 (المدى بين من 106 إلى 852)

 الإمارات العربية المتحدة: 629 (المدى بين 473 إلى 962)

•  اليمن: 12،177 (المدى بين 480 إلى 48،286)

تستند التوقعات إلى أحدث نموذج من الجيل الثالث لـنماذج توقعات معهد القياسات والتقييم الصحيوتتضمن بيانات النظام الصحي، مثل الاستشفاء، وحالات دخول وحدة العناية المركزة، واحتياجات التنفس الصناعي، بالإضافة إلى العدوى والوفيات وانتشار الأجسام المضادة. وتشمل العوامل الأخرى توقعات الاختبار للفرد، والتنقل للفرد، وفرض الالتزام بالتباعد الاجتماعي، واستخدام الكمامات، ومعدلات الاتصال الاجتماعي، وموسمية الوباء.

وأشار الدكتور مقداد إلى أن جودة أنظمة إبلاغ البيانات في بعض الدول تقل عن مثيلتها في الدول الأخرى. وبالتالي، فإن نطاق توقعات الوفاة قد تكون أكبر من توقعات معهد القياسات والتقييم الصحيالأخرى.

تتوفر توقعات الوفيات الجديدة والمعلومات الأخرى، مثل آثار تدابير التخفيف، علىhttps://covid19.healthdata.org.

 تقديرات جائحة كوفيد-تمت بدعم من: أيه سي أيه بي أس، جمعية المستشفيات الأميركية؛ مؤسسة بيل وميليندا غيتس؛ كلية الحكم بلافاتنيك، جامعة أكسفورد؛ مؤسسة بلومبرغ الخيرية؛ مستشفى أطفال بوسطن/خريطة الصحة؛ مؤسسة كاليفورنيا للرعاية الصحية؛ جامعة كارنيغي ميلون؛ كريستوفر أدولف وزملاؤه في قسم العلوم السياسية، جامعة واشنطن؛ مختبرات ديكارت؛ بيانات الفيسبوك من أجل الخير؛ مختبرات غوغل؛ جون ستانتون وتيريزا غيليسبي؛ جولي وإريك نوردستروم؛ مؤسسة عائلة كايزر؛ مؤسسة مدترونيك؛ مايكروسوفت للذكاء الاصطناعي؛ المعهد الوطني لصحة الأقليات والفوارق الصحيةفي المعاهد الوطنية للصحة؛ مؤسسة العلوم الوطنية؛ عالمنا في البيانات؛ بريميس؛ كومولو؛ الأنظمة الطبية في الوقت الحقيقي؛ ريدابت؛ سيفغراف؛ مشروع تتبعكوفيد؛ جامعة جونز هوبكنز؛ مؤسسة الكويت للتقدم العلمي؛ نيويورك تايمز؛ اليونسكو؛ جامعة ماريلاند؛ معهد جامعة ميامي للدراسات المتقدمة للأميركتين (فيليسيا كنول ومايكل تاتشتون)؛ ويلكوم ترست؛ منظمة الصحة العالمية؛ وأخيرًا، العديد من وزارات الصحة والصحة العامة في جميع أنحاء العالم، والمتعاونين والشركاء في جهودهم الدؤوبة لجمع البيانات. شكرا لكم.

عن معهد القياسات الصحية والتقييم

معهد القياسات الصحية والتقييم هو مؤسسة أبحاث صحية عالمية مستقلة في كلية الطب بجامعة واشنطن تقدم قياسًا صارمًا وقابلًا للمقارنة لأهم المشكلات الصحية في العالم وتقيم الاستراتيجيات المستخدمة لمعالجتها. يلتزم معهد القياسات والتقييم الصحي بالشفافية ويوفر هذه المعلومات على نطاق واسع لكي تتوفر لدى واضعي السياسات الأدلة التي يحتاجونها لاتخاذ قرارات مستنيرة بشأن تخصيص الموارد لتحسين صحة السكان.

Click to comment

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

To Top