الريادة

هل نحجت شركات منتجات ‘للحلال’ في أمريكا؟

هل نحجت شركات منتجات ‘للحلال’ في أمريكا؟

هناك 32.5 مليون شركة تجارية صغيرة في الولايات المتحدة، وعدد متزايد منها يملكها مسلمون.

ومع اقتراب عدد السكان المسلمين في أميركا من 4 ملايين نسمة، “ليس من المستغرب أن ملكية الأعمال التجارية لديهم تتزايد أيضا”، كما يفيد مايكل فيرشوت، مدير مركز الاستشارات وتطوير الأعمال في كلية فوستر لإدارة الأعمال بجامعة واشنطن.

وتشكل الشركات الصغيرة، التي تضم أقل من 500 موظف، غالبية الشركات الأميركية، وقد دفعت السهولة النسبية لتسجيل شركة أعمال جديدة ــ والتي تستغرق في المتوسط أربعة أيام ــ العديد من الأميركيين المسلمين إلى الخوض في غمار الأعمال التجارية.

ويستشهد فيرشوت بالشركات المملوكة للمسلمين في مدينة نيويورك البالغ عددها 96 ألف شركة، و36 ألفا في ولاية ميشيغان كمعيار. يخدم رواد الأعمال المسلمون الأميركيون كلا من السكان المحليين المتزايدين والاقتصاد الحلال العالمي. المنتجات المعتمدة على أنها “حلال” أو مسموح بها بموجب الشريعة الإسلامية جذابة للمسلمين وغير المسلمين على حد سواء.

يقول فيرشوت: “من المثير أن نرى ظهور الشركات الصغيرة المملوكة للمسلمين الأميركيين والتي تلبي احتياجات العملاء والزبائن في جميع أنحاء العالم”. ويستشهد بتطبيق المواعدة الإسلامي Muzmatch، الذي يضم 50 موظفا و4 ملايين عضو، وقد نشأ من وادي السيليكون في كاليفورنيا.

ووفقا لما ذكره فيرشوت، فإن الشركات الصغيرة الأخرى المملوكة للمسلمين مثل ATM World ، وهي شركة مقرها نيويورك تقدم المعدات والخدمات المصرفية، ولوحات عزرا، وهي شركة مقرها في نيويورك تصنع اللوحات الخاص بالجوائز، يتم الاعتراف بها من قبل العملاء من الشركات باعتبارها من بين أفضل مورديها.

السُّنة هي الأفضل (سان أنطونيو)

تدير توراجي شاكور متجر هدايا عائلتها ذي الطابع الإسلامي، السنة هي الأفضل، منذ ما يقرب من 30 عاما. يبيع المتجر الملابس والكتب وسجاجيد الصلاة والألعاب ومنتجات الاستحمام وشاي الأعشاب وأكثر من ذلك.

بضاعة من شركة ’ ذا سُنّة ذا بتر‘ (Courtesy of Turajii Shakoor)

بدأت شاكور ببيع البضائع من شاحنة، ولكن قبل 10 سنوات نقلت هي وزوجها العمل إلى متجر في مبنى عادي. وتقول إن إدارة الأعمال التجارية “توفر صلة بالتنوع والشمول عبر العديد من الثقافات”.

وتقول إن أصحاب الأعمال المحتملين “ينبغي أن يكونوا منفتحين، وشجعانا، وفي سعي مستمر للمعرفة”.

شركة ’ سفرون رود فودز للأغذية‘(ستامفورد، كنيتيكت)

تأسست شركة ’ سفرون رود فودز‘ للأغذية (Saffron Road Foods)، وهي علامة تجارية رائدة في صناعة الأغذية الطبيعية والعضوية، على يد عدنان دوراني في العام 2010، بعد عام من قيامه بتأسيس الشركة الأم ’أميركان حلال‘ (American Halal). تقدم ’ سفرون رود فودز‘ وجبات مجمدة حلال وكوشر وخالية من المضادات الحيوية، وصلصات ووجبات خفيفة.

يقول دوراني إن الحصول على تقدير العملاء وقضاء الوقت في توجيه الموظفين هو أفضل جزء من إدارة الأعمال.

ويضيف موجهًا النصيحة لرواد الأعمال الطموحين “افترض أن نموذج عملك التجاري سوف يحقق نصف المبيعات ويتطلب ضعف رأس المال الذي توقعته. العمل الجاد والقدرة على البقاء على المدى الطويل أمران أساسيان.”

شركة ’ سودة سليم إنتيريورز‘ للتصميم الداخلي (بالتيمور)

منذ افتتاح شركة ’ سودة سليم إنتيريورز‘ (Saudah Saleem Interiors) للتصميم الداخلي (الديكور) في العام 2014، والمصممة سودة سليم تساعد العملاء على تجديد منازلهم وإعادة تخيلها. تم عرض أعمالها على الموقع الإلكتروني (HGTV). تقول سليم إنها تستمد الإلهام من الأزياء والثقافة والفن والتاريخ لتخلق قيمة جمالية “راقية ومعقدة لكنها ودودة وتمس المشاعر.”

غرفة معيشة من تصميم شركة ’ سودة سليم إنتيريورز‘ للتصميم الداخلي. (© Keyanna Bowen)

تؤكد سليم أن أفضل جزء من إدارة الأعمال هو العمل مع العملاء. وتقول “إن كل شخص يستحق أن يحب المكان الذي يعيش فيه.”

وتقول، موجهة حديثها إلى أولئك الذين يأملون في امتهان المسار المهني نفسه الذي امتهنته، “تعلم قدر المستطاع عن صناعة التصميم، ولا تخش التواصل مع من يعملون بالفعل في المهنة للحصول على التوجيه أو المشورة أو فرص اكتساب خبرة عملية.”

Click to comment

Leave a Reply

Your email address will not be published.

To Top